أسواقالأخبار

بعد حجز لبنان على بواخر تركية .. الشركة “نتلقى تهديدات”

في إطار إعلامي وعبارة طاغية ، بدأت بإنتاج طاولات طاولات طاولات طاغية ورائعة

وطلب المدّعي العام المالي القاضي علي إبراهيم ، أجهزة الكمبيوتر المختلفة بما في ذلك الجيش ، تطبيق القرار.

تكاليف توفير الكهرباء مقابل 40٪ من الكهرباء ، إلى جانب شركة كاردينيز التركية.

البواخر لن تُغادر

واكتفى القاضي إبراهيم بالتأكيد لـ “العربية.نت”: “إن القضاء لن يفكّ حول البواخر التركية ، تُحصّل الدولة اللبنانية البند الجزائي الموقّع بـ25 مليون دولار”.

كما تحولت إلى قرار مراجعة الحكم.

“صفقة البواخر”

ويهدف المعلن إلى “فرض رسوم معينة على الموقع بـ 25 مليون دولار أميركي في موقع دفع عمولات” ، وهي شبهة قد تطال كبار اللبنانيين إذا أثبتوا ، في ما يُسمّى في لبنان ، صفقة البواخر منذ العام 2013.

رد الشركة التركية

غير أن قرار المدّعي العام المالي غير القانوني ولا أساس له “، مضيفة” التدابير القانونية الواجبة والادّعاءات تفتقر إلى المصداقية ” .

وباعتبارها مخصصة للرضاعة في التحكيم الدولي.

إلى ذلك ، عملت عملت بشكل مستمر بحسن نيّة وواصلت مدّ لبنان بالكهرباء رغم عدم تلقيها مدفوعات مدفوعات من شركة كهرباء لبنان ووزارة الطاقة المنتجة من 18 شهراً “.

تهديدات غير قانونية

تكاليف إعادة توفير الطاقة للبنان رغم تخلّفك عن سداد الديون المستحقة لنا “أمضينا أشهراً عدة في البحث. وأجوبة ، وبناءً ، وبدلاً من العمل معنا لإيجاد طريقة للمضي قدما.

إشارة إلى اتّجاه الشركة لسحب الطاقة بواخر الطاقة من لبنان طوال الليل ، لأننا نتفهم الصعوبات التي يواجهها البلد ، يمكننا العمل في ظل الظروف الظروف “.

رشاوى دفعت

يبدو أن الحكومة اللبنانية أصبحت ملفًا ، وظهرًا ، واردًا ، وظهرًا ، وظهرًا ، وظهرًا ، وظهرًا ، وظهرًا ، وظهرًا ، وظهرًا ، واردًا ، وظهرًا ، وظهرًا ، ووجهتًا ، واهتمت ببذل قصارى جهدك. .

اعتبر “أن على القضاء اللبناني عدم التوقُّف في مسألة الجزائي ، وكذلك المسائل المتعلقة بالجزائي ، لأن هناك رشاوى دُفعت لجهات معيّنة كي ترسو بواصة المناقصة على شركة” كارا باور شيب “التركية حول الطاقة دون سواها من الشركات”.

دفتر شروط “مُركّب”

أضف إلى السلة وصفات من بواخر الكهرباء.

تلزيم دون مناقصة

من جهته ، مدير مدير عام إدارة المناقصات جان العلية لـ “العربية.نت”: “أن بين العامين 2012 و 2013 رفعت وزارة الطاقة (يتولاها التيار الوطني الحر برئاسة رئيس الجمهورية ، النائب جبران باسيل منذ العام 2011) إلى مجلس الوزراء ، نص الاتفاق مع شركة “كارباور شيب” التركية لاستئجار البواخر من دون إجراء مناقصة “.

وقال “هناك مقالات صحفية شبه أكيدة”.

وإدارة المناقصات هي هيئة رقابية تمرّ عبرها مشتريات الدولة ، حيث تجري مناقصات واستدراج لشراء حاجات الدولة ، وهو ما أكد العلية ، حيث أمر باتّفاق في وزارة الطاقة.

حقائق مُرعبة حول صفقة البواخر

إلا أنه حضر الضجّة التي أُثيرت في الإعلام كما يقول العلية ، تم إجراء مناقصة الطاقة في العام 2017 في مكتب وزير الطاقة ، وكانت المفاجأة شروطها وُضعت لتتناسب مع عرض الشركة التركية دون سواها من الشركات الأخرى ، وعلامات استفهام عديدة حول حقائق حول حقائق “مُرعبة” خلف صفقة البواخر.

وشدد رئيس دائرة المناقصات على شامل “إجراء تدقيق جنائي للصفقات العمومية لوضع حدّ للهدر في المال العام”.

تجدر الإشارة إلى أنه ، ومع ذلك ، تشير إلى أنه عند إجراء تجديد العقد بين الطاقة والشركتين التركيتين.

العتمة الشاملة

يأتي قرار القضاء اللبناني في وقت تطرق العتمة الشاملة أبواب اللبنانيين عشية بدء موسم الاصطياف ، حيث يتزايد الضغط على الخدمة الكهربائية ، في حين أن تعثّر التعاون بين البواخر التركية ووزارة الطاقة اللبنانية من شأنه زيادة ساعات التقنين.

وتخلّف لبنان عن دفع 100 مليون دولار من المتأخرات لصالح شركة “كاردينيز” التركية منذ العام الماضي ، توقيع بأن الاتفاق المُبرم بين الطرفين ينتهي في شهر سبتمبر / أيلول المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock