أسواقالأخبار

بيل غيتس قد يتراجع للمركز الرابع بين أثرياء العالم للمرة الأولى

هناك عدد قليل من الصور في مدرسة صغيرة في مدرسة ، تبدأ في ارتفاع الأسهم في الأسهم ، تبدأ ببعض الأسهم الموجودة في الأسهم ، إلا أن تلك الارتفاعات تعبر في صورة أخرى عن ثروات لا تدركها إلا القليل ، ووسط صراع خاص بين مليارديرات العالم على الترتيب ، يقترب الملياردير ، مؤسس مايكروسوفت ، بيل غيتس من فقدان المركز الثالث في ترتيب أثرياء العالم للمرة الأولى لصالح الفرنسي برنار أنرو.

دافع ثروة أغنى شخص في فرنسا ، والذي يشغل منصب رئيس مجموعة LVMH أكبر رئيس للسلع الفاخرة في العالم ، 31.4 مليار دولار خلال عام 2021. حيث يسيطر أرنو حوالي نصف شركة LVMH ، التي بلغت إيراداتها 44.7 مليار يورو (53.5 مليار دولار) ) في عام 2020. وهي تبيع منتجات سلع جلدية لوي فيتون ، وساعات TAG Heuer ، ووضع أكثر من 75 علامة تجارية للسلع الفارهة مثل ديور ، وتيفاني أند كو.

ثم أصبحت ثروة أرنو ، نحو 146 مليار دولار ، اضيفت 31.4 مليار دولار إلى ثروته خلال العام الحالي ، الحالي ، ليقلص الفارق بينه وبين بيل غيتس إلى مليار دولار فقط ، حيث تصعد ثروة فقط غيتس بـ 15 مليار دولار يوم ، منذ بداية العام ، وحتى عام 2017 الجمعة الماضي إلى 147 مليار دولار.

في حال تجاوز أرنو إلى غيتس ، تلك الغرفة الثانية التي تحقق عائدات أغارت في عام 2019 محتلاً المرتبة الثانية خلف ، مؤسس أمازون ، جيف بيزوس ، حيث أضاف حينها نحو 39 مليار دولار إلى ثروته.

في البداية ، أضاف 127 ملياردير في قائمة “بلومبرغ” للمليارديرات ، التي اطلعت عليها “العربية.نت” ، مليار دولار أو أكثر إلى ثروتهم في 2021 فقط على رأس القائمة التي تضم 500 ملياردير.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock