الأخبار

منصة فيديو مملوكة لشركة ترون تنتقد لاستضافتها المتطرفين ومثيري الشغب في الكابيتول الأمريكي

منصة دفق الفيديو DLive ، المملوكة لمنصة blockchain Tron ، استخدمها متطرفون يمينيون متطرفون لبث أحداث الشغب القاتلة في مبنى الكابيتول الأمريكي يوم الأربعاء.

قال مركز قانون الفقر الجنوبي (SPLC) ، وهو منظمة قانونية غير ربحية ، على هاتواتش مدونة الخميس أن “المتعصبين للبيض والفاشيين الجدد” اتخذوا DLive كبديل متدفق على YouTube بسبب افتقاره للاعتدال.

قالت SPLC إنها حددت خمسة حسابات DLive الحية التي تبث الاحتجاجات: “Baked Alaska” و “Gloomtube” و “Murder the Media” و “Loulz” و “Woozuh”. يقول المنشور إن شركة Baked Alaska تمكنت من اختراق مبنى الكابيتول.

تقدر المنظمات غير الربحية أنه منذ تأسيس DLive ، سمحت بإرسال مئات الآلاف من الدولارات إلى هؤلاء المتطرفين من خلال التبرعات بالعملة المشفرة عبر منشأة مدمجة في الموقع.

كما تجني المنصة مكافآت من تمويل المتطرفين. يحصل DLive على 25٪ من كل تبرع ، مع 20٪ يذهب إلى المنصة نفسها و 5٪ يتم إعادة توزيعه على مستخدمي DLive الآخرين عبر نظام Staking الخاص به ، حسب SPLC.

يوم الأربعاء ، كان هناك خرق غير مسبوق لمبنى الكابيتول الأمريكي حيث اقتحم مثيري الشغب المؤيدون لترامب المبنى. لقد غادر الحدث خمسة قتلىبينهم ضابط شرطة في الكابيتول ، والعديد من الجرحى.

قال DLive على تويتر وقالت الخميس إنها “لا تتغاضى عن الأنشطة غير القانونية أو العنف” لكنها لم تذكر ما إذا كانت ستعالج القضية.

في ديسمبر 2019 ، مؤسس ترون جاستن صن أعلن أبرمت شركته صفقة استحواذ مع DLive ، حيث نقلت المنصة إلى Tron Blockchain ودمجها مع خدمة تدفق BitTorrent BLive.

تواصلت CoinDesk مع Sun ، الذي قال إن هناك خطة “لفرض تدقيق أكثر صرامة” على حسابات DLive. مزيد من التفاصيل لم تظهر على الفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock