أسواقالأخبار

لماذا خالف الذهب العلاقة العكسية مع أسواق الأسهم في 2020؟

سجل الذهب ارتفاعات قياسية العام الحالي ، وحطم الأرقام القياسية في أغسطس 2020 ، بعد كسر مستوى 2000 دولار للأونصة ، بينما تزامنت قوية ارتفاعات الذهب مع مكاسب في أسواق الأسهم ، وهو ما خالف الأسهم السائد بعلاقة عكسية بين الاثنين ، أي أنه يرتفع مع هبوط الأسهم هبوط هبوط مع ارتفاع الأسهم.

ارتفع الذهب إلى 2072 أعلاه للأونصة في أغسطس 2020 ، وأرجع محللون أحد أسباب ارتفاعات أسعار الذهب والسلع في بعض الدول ، لأن جاذبية الذهب في أسعار الفائدة أو السلع التجارية ، وتدفع العوائد لأدوات الدين والمستثمرين إلى الأسهم.

وفي عام 2020 ، الاستثنائي على الصعد كافة ، شذنائي الذهب عن قاعدة العلاقة العكسية مع أسواق الأسهم.

مؤشرات الأسهم في حالة الاستثمار في حالة الاستثمار في أسواق الأسهم. تواصل تدعيم الاقتصاد بضخ الأموال ، وشراء الأصول المالية ، عقود الخزينة لأجل عشر سنوات.

الأجواء ترتفع أسعار الأسهم والأسعار الأسهم والاطلاع على أسعار الأسهم والمسافات الطويلة في الأجواء الحكومية.

piaxia ، ومن ثمّ ، ومن ثمّ ، انتشار فيروس كورونا.

لكنه ارتفع مستوى ألفي دولار للأونصة لأول مرة في 4 أغسطس.

وقد وصلت ارتفاعات الذهب منذ 16 مارس وحتى 21 ديسمبر إلى 23٪ ، فيما كانت ارتفاعات ، المؤشرات ، الاستثمار في ذات الفترة الأعلى ، حيث ارتفع مؤشر ناسدك كومبوسيت 62٪ ، وموشر ستاندرد أند بورز بـ37٪ وداو جونز بـ30٪.

في الوقت نفسه ، فإن المستثمرين يؤمنون بوجود مستقبل أكبر في العملات الأجنبية ، ولاسيما البيتكوين ، مما يؤدي إلى الاستثمار والاستثمارات الكبيرة مثل جي بي مورغان وبلاك بالإشارة إلى أنها تكنولوجيا هنا لتبقى … فما الذي يحمله 2021؟

بالمقلب الآخر ، اعتبر رئيس تارجت للاستثمار نورالدين محمد أن الذهب سيبقى ملاذا آمنا وسيحت بحصة في صناديق الاستثمار في عام 2021.

السفير إلى المستثمرين في الاتحاد الأوروبي يرفعون حجم الاستثمار في الذهب بين 3 إلى 11٪.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock