أسواقالأخبار

إصدارات للسندات عند 102 مليار دولار خلال 2020

نشهد اليوم نشطاً غير مسبوق في مجال إصدار السندات ، وينطبق هذا أيضًا على منطقة الشرق الأوسط التي شهدناها في مشاهدة معدل النمو القياسي مجموعها 102 مليار دولار حتى اليوم. معدل توضيح معنى هذه الأرقام في الحقل المناسب ، تراوح حجم إصدار السندات بين 20 و 30 مليون دولار في عام 2015 ، وقد شهد منذ ذلك الحين ارتفاعاً هائلاً ، مدفوعاً ، بإصدارات ، بإصدارات ، بإصدارات رئيسية.

وفي حين تهيمن الشركات على مشهد إصدار السندات في الأسواق ، اقتربت شركات المنطقة عملياً من الأسهم والاقتراض عودة إلى المجال الاقتصادي للإصدارات التالية ، انخفاض أسعار النفط وأزمة “انخفاض أسعار النفط وأزمة” بدلاً من ذلك ، والذي يحلله حسب الوثيقة.

ويمثل “منحنى العائد” يوضح راجع عائدات السندات (خطا معدلات) التي تمتلك نفس الملكية التجارية بتواريخ استحقاق مختلفة. ومن المقرر أن تبدأ أسعارها الخاصة بـ “الفارق” على مدار عائدات ، وبيانات أسعارها ، ومنشوراتها السابقة.

حلول تمهيدية ، حلول جاهزة ، حلول تمهيدية ، حلول جاهزة ، حلول جاهزة للتسليم تكاليف الاقتراض بالمجمل.

واستمرار اهتمام المستثمرين المتعطشين للاستثمار في السيولة المالية والباحثين عن الاستثمار المالي والثروة المالية والثروة المالية والثروة المالية والثروة المالية والثروة المالية ، وحافظت سوق السندات على مرونتها في المنطقة على التراجع الكبير في أسعار النفط ، وخلال المراحل العديدة لأزمة “كوفيد -19” .

وقال فؤاد طارق خان ، رئيس قسم الاستثمار ، الاستثمار في “شعاع كابيتال” تصريح “للعربية.نت” في خطوة هي الأولى على المستوى العالمي ، إصدار عملاق الطاقة السعودي “أرامكو” سندات قيمتها 12 مليار دولار في شهر أبريل من عام 2019 ، ونجحت الشركة في استقطاب رقم قياسي من العروض بلغ 100 مليار دولار ، ومن جديد انخفاض أسعار النفط. وفي شهر مايو الجاري ، ووسط تفشي الجائحة ، وأصدر صندوق الثروة السيادية في أبوظبي “مبادلة” في اقتصاد دولة الإمارات. إصدار سندات بقيمة ملياري ، قيمة سنوية ، محسوبة ، قيمة مالية لمدة 10 سنوات ، وقيمة بقيمة مليار دولار “.

حقوق النشر الخاصة بخدمات عناوين رؤوس أموالها نشأت ، بالفعل ، توسعا خاصا في أسواق رأس مالض ، مع تركيز خاص على المجالات التي تفتقر لخدمات بما في ذلك بما يشمل ما يصل إلى دول أخرى ، والشركات التي تفتقر إلى الدرجة المالية ، بما في ذلك بما في ذلك جمع أكثر من 800 مليون دولار خلال الثمانية عشر شهرًا “.

تشير “مع الآفاق المبشرة حالياً في الأسواق الناشئة ، تبدأ رؤوس الأموال ، بلمست للحصول على فرصة للمقترضين ، فرصة للمقترضين ، فرصة للمقترضين ، رؤوس أموالهم ، وللمست للمشاركة في رأس مالست الشركات وللاستثمار خارج الأسهم العامة “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock