الأخبارالعملات الرقميهالمميزات

وول ستريت جورنال: إيثريوم الآن في “منطقةٍ رمادية” ، ولكن طرحها الأولي عام ٢٠١٤ كانت على خروج “بيعًا غير مشروعٍ للأوراق المالية”

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال بأن المنظمين الفيدراليين يدققون في إيثريوم لتحديد إذا ما كان يجب تصنيفها بأثر رجعي كأوراق مالية أم لا

تخضع إيثريوم، ثاني أكبر عملة رقمية في العالم، لتدقيق خاص من قبل المنظمين الفيدراليين الأمريكيين، حسبما أفادت وول ستريت جورنال اليوم ، ١ مايو. وفقس لصحيفة وول ستريت جورنال بمحرئة مطلع على السبب ، وأن أفان أن المنظمين قد أعلنوا أن إيثريوم ، أكبر عملة بديلة في العالم ، في “

منطقة رمادية “من التنظيم. السبب: إن مصدر القلق الأساسي في التاريخ ، في عام 2014 ، في السنة الثالثة ، في السنة الثالثة ، في السنة الثالثة ، في العالم.

ولأنفق أموال لتطوير منصة إيثريوم ، أنصار المنظمون ، تُفَتِرْ أنْ تُخْطِرَ أَوْ إِنْسَانِ الْفِرْقَةِ إِذَا قَوْمًا

واع اعرترت إيثريوم أوراقًا مالية ، أرشيف بموج القانون يجب أن يكون على هذا النحو لدى هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) في عام 2014 قبل أن يتم بيعها للمستثمرين الأمريكيين ، ومُضَاعَفَة وول ستريت جورنال.

إيثريوم: “هل توجد سابقة في الأصل؟”

حيث قال غاري غينسلر ، وهو مسؤول سابق في الحكومة الأمريكية ، لصحيفة وول ستريت جورنال: “لا توجد سابقة قانونية” إلى إلى إيثريوم. وفي خطابٍ ألقاه الأسبوع الماضي ، قال غينسلر إن “هناك حالة قوية” ل “هناك حالة قوية” لفظية مالية. بيد أنه حسبما أفاد كوينتيليغراف، فقد أشار غينسلر إلى أن إيثريوم قد تكون قادرة على تجنب تصنيف الأوراق المالية نظرا لأنه يتم الآن تعدين العملات.

وقد ردت مؤسسة إيثريوم على ادعاءات غينسلر الأسبوع في الماضي ، ولكن لم يتم تحكّمها في هيئة الأوراق المالية [مالية]

يوم ٧ مايو.

وفي الشهر الماضي فقط ، الطلاء شركاتتا رأس لمال الاستثماري الرئيسيان “أندريسن هورويتز” و “يونيون سكوير فنتشرز” اجتماعا خاصا مع هيئة الأوراق المالية والبورصات لمناقشة الحصول على إعفاء تنظيمي واسع النطاق لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية.

ويتم تداول إيثريوم حاليا بمتوسط ​​663 دولارا لكل عملة، بانخفاض 2٪ تقريبا خلال ال 24 ساعة الماضية.

.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock