الأخبارالريبلالعملات الرقميهالمميزات

3 عملات رقمية بديلة قد تفوق البيتكوين أداءاً هذا الأسبوع

كان هذا الأسبوع مثيراً جداً مع بناء العملات الرقمية البديلة والبيتكوين الزخم لتحويل شعور السوق وقيمة العملات الرقمية. وشهد كانون الأول /  ديسمبر حتى بداية نيسان / إبريل أحد أكبر التصحيحات لسعر البيتكوين في التاريخ، وينبغي أن تشكل الشهور القادمة الفرصة الأمثل لحدوث إنتعاش في فضاء العملات الرقمية. ويعتبر هذا الأسبوع أسبوعاً هاماً جداً بالنسبة للعملات الرقمية مثل: الريبل “XRP” وكومودو”KMD” وهايرماتش “HIRE“.

ولأول مرة منذ أشهر تكون الأخبار التي تأتي من فضاء العملات الرقمية إيجابية. ويبدو أن شعور الخوف وعدم اليقين والشك “FUD” هدأ إلى حد كبير، في حين يبدو أن الإنتعاش من الانخفاضات الأخيرة قد بدأ فعلاً. وقدانخفضت البيتكوين إلى ما دون الـ 7,000 دولار مختبرة قيمة الـ 6,000 دولار عدة مرات في الأسابيع القليلة الماضية.

ومع ذلك، بقيت البيتكوين قوية هذا الأسبوع مع قدوم معلومات مهمة من أسواق المبيعات غير المشروعة، وصناديق الأموال المتداولة “ETFs”، وبدء مكاتب أُسر أصحاب المليارات بتداول العملات الرقمية. ومن شأن محفزات من هذا الحجم أن تشجع على دخول الأسوق (أسواق العملات الرقمية البديلة والبيتكوين) بشكل أكبر.

ومع ذلك، فإذا كان المستثمرون فطنين كفاية يمكنهم بلا شك أن يحللوا أحداث السوق المقبلة ومحاولة التغلب على عوائد البيتكوين. وخلال الحركة التصاعدية سوف ترتفع جميع العملات الرقمية في الفضاء الرقمي تقريباً في قيمتها، لكن التغلب على عوائد البيتكوين ينبغي أن يكون المعيار الذي تحاول معظم العملات الظفر به. وكانت أبرز العملات التي حاولت ذلك هذا الأسبوع هي الريبل وكومودو و”Hire”.

عملة الريبل “XRP

يتم تداول عملة الريبل “XRP” حالياً عند سعر 0.64 دولار لكل قطعة، مع قيمة سوقية من 25 مليار دولار. وبقيمة سوقية بهذا الحجم، فإنها إحدى العملات الرقمية الثلاث الأفضل في العالم من حيث القيمة السوقية. ويكمن السبب الرئيسي وراء القيمة السوقية من مليارات متعددة من الدولارات في شراكتها مع الشركات الكبرى في القطاع المالي.

ففي الوقت الراهن، عززت “XRP” شراكاتها مع بنك بريطانيا والبنك الملكي الاسكتلندي و”MoneyGram” و”Banco Santander” و”BBVA”، ومؤخراً “Western Union” أيضاً. وتتمتع “XRP” بالاعتماد الأكبر على يد البنوك الكبيرة وشركات التمويل، مما يبرر قيمتها السوقية الكبيرة إلى حد ما. وكان لعملة الريبل أيضاً “XRP” هذا الأسبوع حدثين مهمين ينبغي أن يواصلا بناء الزخم خلف العملة الرقمية التي شهدت بعض الشهور المضطربة.

حيث تعمل منصة “BlockBid Exchange” على إدراجها، في حين تعمل “Western Union” على إطلاق تطبيق المدفوعات الجديد الخاص بها في منطقة البحر الكاريبي وأميركا اللاتينية. وتضم التكنولوجيا التي تقف خلف التطبيق تقنية الريبل، وفي حال تم استقبال التطبيق جيداً، ينبغي لذلك أن ينعكس إيجاباً على قيمة عملتها “XRP”.

ومن المقرر إصدار التطبيق في 18 من نيسان / إبريل الجاري، أي قبل يومين من ترسيخ تطبيق الريبل “XRP” الخاص بـ “Western Union” نفسه كإضافة على “BlockBid”. وقد كانت “BlockBid” عملية دعم للعملة الأولية “ICO” والتي باعت 1.2 مليون دولار من مجموع العملات، ومُنحت رخصة عملة رقمية في أستراليا. وهذا يتيح لها أن تكون إحدى منصات التداول القليلة التي تعمل قانونياً في أستراليا، مما يتيح بدوره أيضاً عرض عملة الريبل “XRP” بشكل كبير على القارة الجديدة بشكل كامل.

عملة HireMatch HIRE

تعرف HireMatch – HIRE بأنها عملة رقمية بديلة بقيمة سوقية من 3.5 مليون دولار وبسعر 3.5 دولار لكل عملة منها. ولسوء الحظ فقد اختتمت عملية دعم العملة الأولية الخاصة بها في الوقت الذي كانت فيه السوق في مرحلة التصحيح، مما قاد قيمة عملة الـ “HIRE” الرقمية الأولية إلى الأسفل. ومثلها مثل معظم العملات الرقمية البديلة الأخرى في الفضاء الرقمي. ومع انخفاض البيتكوين بأكثر من 70% بسبب فترة التصحيح هذه، فقد انخفضت عملات رقمية بديلة مثل الـ “HIRE” بشكل أكثر. ومع هذه القيمة السوقية الصغيرة، توفر حتى أصغر دعاية فرصة لتحقيق مكاسب هائلة. وتمتعت “HIRE” بأخبار مثيرة جداً هذا الأسبوع في ضوء تقديم الشركة عرضاً أمام عمالقة التوظيف أمثال “Monster.com”.

وقد كانت قيمة تذاكر الحدث الذين قاموا بتقديم عرضهم فيه عالية بمبلغ 1200 دولار، لذلك فإن تواجد الحضور خيار واهن. ومع كون تكلفة الحضور عالية جداً، فهذا يعني أن أصحاب المكانة الرفيعة من الأفراد في مجال التوظيف هم من سيحضرون. وليست هذه المناسبة مجرد مكان التقاء يتعلق بالبلوكشين وحدها. وسوف تُعقد المناسبة في فيغاس في الساعة 11:00 من صباح التاسع عشر من إبريل الجاري. ويمكن أن تقود الدعاية المحيطة بالعرض، مقرونة بأي شراكات محتملة إلى ارتفاع قيمة “HIRE”.

عملة كومودو (KMD

تعتبر الكومودو (KMD) عملة رقمية بديلة تختص بعمليات دعم العملات الرقمية اللامركزية “dICO”. وهذه عملية  ينبغي أن تحدث ثورة في منصات عمليات الـ “ICOs” في فضاء العملات الرقمية. ويبدأ يوم السابع عشر من نيسان/إبريل العام الجاري أول مبيعات هذه العمليات اللامركزي للعملات الرقمية الأولية، والذي سيتم على منصة “Komodo”. وسيتم إستهلال عملة “BLOC” الأولية وسوف يعلن عنها رسمياً بكونها أول عملية “ICO” لامركزية تحدث في فضاء العملات الرقمية. وتتحول كومودو بفخر إلى مشهد مجال عمليات الـ “ICOs” الذي بدأ بمبيعات عملة الـ “BlocNATION” الرقمية الأولية.

ويتم تداول عملة “KMD” حالياً عند سعر 3.51 دولار لكل قطعة، والذي يعلو بنحو 1.00 دولار ما كانت عليه في السابع من إبريل العام الجاري. ويواصل الزخم خلف “KMD” بالتراكم مع اقتراب موعد أول عملية دعم للعملة الرقمية لامركزية مقروناً مع إحداث الشركة ثورة في منصة الـ”ICO” خاصتها. وتملك “KMD” قيمة سوقية تتجاوز الـ 360 مليون دولار، والتي ينبغي أن تواصل الارتفاع متجنبةً أي نكسات إلى منصة “ICO” لامركزية.

والذي يجعل من “KMD” فريدة من نوعها إلى أبعد حد، هو منصة كومودو. بحيث تستخدم منصة بلوكشين كومودو عملة الـ “KMD” الرقمية مفتوحة المصدر لإتمام معاملات تمتاز بالشفافية خاصة ومجهولة الهوية وغير قابلة للتغيير. ومن ثم يجعل منها بروتوكول “الإثبات المتأخر عن طريق العمل ” فائقة الأمان، من خلال استخدام بلوكشين البيتكوين. ويستخدم نظام الـ “SuperNET” الإيكولوجي أيضاً عملة “KMD” وهي عملته الرقمية الرسمية. كما تُعرف “SuperNET” بأنها منظمة لامركزية تطور الأدوات مفتوحة المصدر واللامركزية لأسواق العملات الرقمية. ويمكن أن تشمل هذه الأدوات أي شيء من منصات التداول اللامركزية إلى المحافظ متعددة العملات.

ولدى “KMD” العديد من المشاريع التي تعمل عليها، بما فيها منصة التداول “BarterDex” اللامركزية، والتي تستخدم تبادلات ذرية للمرور عبر ربط الأصول لإتاحة تداول العملات الرقمية بشكل فوري. وتعتبر “dICO” منصة لامركزية تتيح بيع العملات الرقمية الأولية باستخدام نموذج تشغله تكنولوجيات التبادل الذري. وهذا يسمح باللامركزية الكاملة وبالإصدار مجهول المصدر وتوزيع العملات الرقمية باستخدام نموذج الـ “dICO”. ومن الواضح أن “KMD” تمتلك تكنولوجيات خصوصية متقدمة، والتي تقوم بتنفيذها في عالم الـ “ICO” وعبر منصات التداول.

وسوف تصبح منصة الـ “dICO” التابعة لـ”KMD” متاحة خلال الأسبوع، في حين ستكون “BlocNATION” أول “dICO” تستضيفه “KMD”. وينبغي أن يكون هذا الأسبوع أحد أهم الأسابيع في تاريخ “KMD”، في ضوء أن التنفيذ المثالي من شأنه أن يقود إلى استمرار صعود الأسعار، ولكن حدوث أي مشكلة ربما تقود إلى إنهيار ثقة السوق.

الأسبوع المقبل

تبدو كل من عملة “KMD” و”HIRE” و”XRP” جميعها وأنها ستمر بمناسبات هامة في الأسبوع المقبل. ومعقيم سوقية تتراوح من 3.5 مليون دولار إلى ما يقارب 30 مليار دولار، تشكل هذه العملات الرقمية البديلة عملات صغيرة القيمة السوقية لتصبح إحدى أكبر العملات الرقمية البديلة من حيث القيمة السوقية بواقع الحال. وتقود الدعاية الطلب في ضوء أنها توفر عرض هذه العملات على نسبة سكان جديدة من الأفراد الذين قد لا يدركون وجود عملات رقمية مثل “KMD” و”HIRE”.

فالدعاية بالإضافة إلى الاستخدام الإضافي ربما تكون الأسباب التي ستؤدي إلى زيادة قيمة العملات الرقمية الثلاثة المذكورة هذا الأسبوع. ومع مواصلة السوق إنتعاشها، يبدو أن العملات الرقمية البديلة ذات المناسبات الأكبر على أساس أسبوعي ستواصل أيضاً سعيها خلف أهدافها من تحقيق المكاسب على المدى القصير.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock