الأخبارالعملات الرقميهالمميزات

نصائح للاستثمار بالعملات الرقمية

يشارك الكسندر برورديش ،المدير التنفيذي لموقع Universa.io ، و الحاصل على لقب “ملاك العمل لعام 2016” ، بعض النصائح حول الاستثمار في العملات الرقمية والبيتكوين وغيرها في عام 2018. حيث قال:

إن العملات الرقمية، وهي نظم لامركزية للنقود الإلكترونية، قد أحدثت تغييراً جذرياً في النهج الذي نتخذه ازاء أدوات المدفوعات، مما يحفظ الاستثمارات ويجذب رؤوس الأموال. كما وقد شاهدنا كيف أن سعر البيتكوين ازداد بمقدار أكثر من 1,000 في المئة – أي من 1000 في أوائل عام 2017 إلى نحو 20000 دولار بحلول منتصف كانون الأول / ديسمبر من نفس العام. وهذا النمو السريع دفع الناس إلى استثمار أموالهم في البيتكوين. وحتى الآن، فإن المستثمرين في صناديق التحوط والمستثمرين المبتدئين، منقادين للإثارة، يحاولون أن يحصلوا نصيبهم من الأرباح الضخمة.

وبوضع كل هذا في عين الاعتبار، هل البيتكوين تشكل خياراً جيداً  للاستثمار في عام 2018؟ إليكم 4 أشياء يجب عليكم البحث عنها عند الاستثمار في العملات الرقمية.

1- توقعات السوق

وفي الوقت الحاضر، هناك ضجة متزايدة حول تقييم سعر البيتكوين. كما أن المنظرين الاقتصاديين يقولون أن هذه الظاهرة لا مثيل لها بين باقِ الظواهر السابقة. وبالتأكيد فقد تعرضت البيتكوين لبعض النكسات مثل فقاعة تكنولوجيا المعلومات في عام 2000. وهذا التأكيد بإجماع جميع خبراء السوق، الذين سقطوا في براثن توقعات عن كارثة محتمة التهديد الوشيك للنظام المالي العالمي. ومع ذلك، فلا يزال اللاعبون في القطاع يرون الواقع دون التأثر بالضجيج حوله. وبفضل القيمة السوقية للعملات الرقمية الرئيسية، والتي سقفها السماء، فإن هذا القطاع قد أصبح فئة جديدة من الإستثمار للجيل الجديد. ولكن من ناحية اخرى، فمن المهم التنبه للأمن.

فإن أمن البيانات هو أحد أخطر المشاكل العملات الرقمية. ولقد شهدنا في السنوات الاخيرة هجمات قرصنة على منصات تداول العملات الرقمية، والتي نجم عنها فقدان أصول رقمية تبلغ قيمتها عدة ملايين من الدولارات. وقد فقد المستخدمون الذين أبقوا على عملاتهم الرقمية في هذه المنصات كل شيء تقريباً. ولذلك فليس هنالك أية احتياطات عند القيام بعمليات الشراء والبيع وتخزين عملاتك الرقمية.

وننصح الجميع باستخدام المحافظ الباردة غير المتصلة بالإنترنت والتي تتيح لك التحكم في المفاتيح الخاصة. كما وتتيح لك الوصول الآمن للعملات الرقمية في البلوكشين. لذلك، فإن أفضل طريقة لتخزين المفاتيح في مكان آمن هو تخزينها على محفظة غير متصلة بالانترنت. حيث أن الأسواق والتكنولوجيات غير مستقرة ولا تزال غير موثوق بها. إلا أنها – بطريقة أو بأخرى –  تعد فرصة عظيمة لكل من يهتمون بالاستثمار.

2- تطوير تكنولوجيات البلوكشين

تسمح البلوكشين باستخدام التكنولوجيا الخاصة بتطوير نماذج أعمال جديدة تماماً. وقد غيرت هذه الطريقة أسلوب زيادة قيمة الشركات الناشئة. فهناك عدد كبير من المنصات قد اعترفت بالشركات لخلق تطبيقات مستقلة على البلوكشين بسرعة وبشكل مجاني. ومن ناحية اخرى، من المهم أن يؤخذ في عين الاعتبار ما يلي: الصعوبات التقنية.

فعندما يتعلق الأمر بالاستثمار في العملات الرقمية، يغدو من الصعب فهم أن قصة العملات الرقمية فعلياً رقمية بالكامل. وذلك نظراً إلى أنها أصل الالكتروني، فكثيراً ما تواجه صعوبات تقنية. ومع وجود مستوً عالٍ من الازدحام على المنصات، فإن عمليات البيع والشراء وعمليات التداول تغدو بطيئة بشكل كبير. وفي فترة ازدحام الشبكة، فإن وظائف الاقراض وسحب الاموال لبعض العملات تصبح غالباً غير متوفرة. وإذا حدث ذلك وأنت تحتاج إلى بيع أو تحويل النقود، فستصبح تماماً تحت رحمة سلطة منصة أو أخرى.

3- فتح الطريق أمام العملات الرقمية

قد تكون العملات الرقمية فرصة استثمارية للمستثمرين. وتقليدياً، فإن احتكار الاستثمار في أفضل المواهب التقنية العالمية تعود إلى شركات رؤوس الأموال المجازفة والمستثمرين ذوي الخصوصية. كما وقد أصبحت العملات الرقمية بوابة لدخول عالم الإستثمار، مما فتح الطريق أمام جميع الراغبين في الاستثمار في التكنولوجيات المتقدمة في العالم.

ومن جهة اخرى، يمكنك أن تأخذ في عين الاعتبار ما يلي: الفرق التي لا تمتلك خبرة.

فكل عملة رقمية في بدايتها تكون شركة ناشئة، مما يخلق منتج لحل مشكلة معينة. كما أن العملات الرقمية ظاهرة جديدة نسبياً. فهناك الكثير من الفرق التي لا تتوفر لديها خبرة في هذا المجال، فضلاً عن أنه فقط القليل من الناس يعدون من ذوي المعرفة الواسعة بشأن هذا الموضوع. ومثل أي شركة ناشئة، ومع غياب نظام الإدارة السليمة لمخاطر المشروع، قد ينتهي المشروع بأكمله بالفشل، برغم أن معظم المشاريع توفر معلومات عن الفريق.

4- المشاركة في مجتمع البلوكشين

إن التواصل اليومي عبر مجموعات على تطبيق تيليغرام لهو أمرٌ شائع بين فئات المجتمع التي نظمها المستثمرين في البلوكشين. كما ويمكن مزامنة استثمارات ضخمة في شركات التكنولوجيا المبتدئة في غضون دقائق، وذلك في حين أن هذه العملية تستغرق شهراً في مشروع تقليدي. كما ويمنح مجتمع البلوكشين إحساساً قوياً بالهدف لجميع المشاركين، حيث يجمعهم مهمة تعزيز تقنية البلوكشين وجعلها عالمية حقاً. ومن جهة أخرى، من الضروري الحذر مما يلي: المجتمع المجنون .

و هذه هي الحقيقة. على سبيل المثال، فإن منصة تداول العملات الرقمية Coinbase، بقرار من المحكمة، نقلت بيانات 13,000 مستخدم لدائرة الايرادات الداخلية في الولايات المتحدة لمراجعة حسابات الضرائب. وقد بدأ المشرعون بالفعل بتضييق الخناق على الفترات المنتظمة، كما أبدى العديد من متداولوا العملات الرقمية علامات بالخوف. حيث أنهم  يعتقدون أن الحكومة تبث الجواسيس طوال النهار والليل في حياتنا لمراقبة حركة الأموال.

وقد وفرت ظاهرة البلوكشين وقوداً لتغذية مناقشات لا نهاية لها على مواقع مثل CNBC وCNN. كما أن تقنيات البلوكشين جميعها يكتنفها نظريات التآمر. ويعزى ذلك جزئياً إلى أن هوية ساتوشي ناكاموتو مؤسس البيتكوين ما زالت غامضة.

فإذا كنت ترغب في الاستثمار بشركة ناشئة، فإن المال الخاص بك سيظل هناك لسنوات. وعليك أن تظل في مكان واحد حتى يشتري شخص أو الشركة نفسها حصتك وإلا يذهب مالك في الشركة للعامة. لذلك فإن الاستثمار في العملات الرقمية مختلف تماماً، حيث أن استثماراتك نسبياً يتم تحويلها إلى سيولة. وتتيح لك العملات الرقمية البيع والشراء فورياً. كما أن منصات تداول العملات الرقمية تعمل على مدار الساعة ودون توقف طيلة الأيام. وتتيح لك عمليات الشراء والبيع الفورية، الرد على تقلبات السوق بسرعة. غير أن الأهم من ذلك هو أنك تحتاج إلى تقدير المخاطر , من جانب بيوترين فيتاليك قبل الاستثمار في العملات الرقمية. فقد ينخفض كل شيء إلى الصفر تقريباً في أي وقت. لذلك قم بالبحث ولا تستثمر ابداً بمبلغ أكثر مما تتحمل خسارته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock