الريبلالعملات الرقميهالمميزات

شركة “Santander” في صدد تدشين تطبيق للمدفوعات يستند إلى بلوكشين الريبل

ذكرت تقارير أن عملاقة المصرفية العالمية “Santander Group” تنوي إطلاق تطبيق يستند إلى البلوكشين لصرف العملات الأجنبية عبر الحدود.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة “Financial Times” يوم الخميس، سوف يتم إطلاق التطبيق – الذي سمي بـ “One Pay FX“، مبدئياً لعملاء “Santander” في أربع دول – وهي إسبانيا وبريطانيا والبرازيل وبولندا.

وقالت المجموعة أنها تتوقع طرح الخدمة في دول إضافية من أجل الأعمال التجارية الصغيرة خلال الشهور المقبلة، وربما توسع مدى إتاحتها للمنتج إلى مؤسسات مالية أخرى.

وبناءاً على تكنولوجيا دفتر الحسابات الموزَّع الذي توفره شركة البلوكشين “Ripple” التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لهأ، سوف يتم إطلاق التطبيق أخيراً عقب عامين من التطوير لتكون “Santander” كواحدة من البنوك الأولى التي تقدم مدفوعات صرف عملات أجنبية تستند إلى البلوكشين للعملاء.

وكما ذكرت “CoinDesk”، فقد بدأت ذراع بريطانيا للمجموعة المصرفية التي تتخذ من إسبانيا مقراً لها، عملية التطوير بالتزامن مع “Ripple” في عام 2016. وفي ذلك الحين، كان البنك يقوم بتجربة التطبيق بين موظفي طاقمه في المملكة المتحدة.

وجاء المنتج أيضاً كنتيجة للشراكة المستمرة بين “Ripple” و”Santander”، والتي استثمرت سابقاً عن طريق ذراع رأس المال الاستثماري خاصتها “InnoVentures” بقيمة 4 مليون دولار في سلسلة تمويل المرحلة الأولى من “Ripple” البالغة 32 مليون دولار في عام 2015.

وكانت مجموعة “Santander” أشارت سابقاً في عرض تقديمي إلى أن التطبيق يستند إلى منصة “xCurrent” الخاصة بـ “Ripple، وهي شبكة موزَّعة صممت للمعاملات الفورية عبر الحدود. ولا تستخدم “xCurrent” عملة الريبل “XRP”، العملة الرقمية الأصلية المشتقة من بروتوكول بلوكشين “Ripple”.

ووفقاً لتقرير “FT”، فإن معاملات صرف العملات الأجنبية للدول الأربع المذكورة آنفاً، والتي سيغطيها التطبيق في البداية، يمكن أن تمثل قرابة نصف عدد عملاء تجارة التجزئة لدى “Santander”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock