العملات الرقميه

أحجام تداول عقود “CME” للبيتكوين الآجلة تبلغ ارتفاعات قياسية

دشنت “CME Group“، مشغل أكبر منصة لتداول العقود الآجلة في العالم، قرابة نهاية العام الماضي منتج عقود البيتكوين الآجلة خاصها. وعلى النقيض من العام الجاري حتى الآن، أخبر العام الماضي بقصة مختلفة عن العملات الرقمية وارتفعت السوق تماماً في القيمة. وتحدث تيم ماكورت، المدير الإداري والرئيس العالمي لمنتجات الأسهم والاستثمارات البديلة في المجموعة، عن الكيفية التي أصبح فيها منتج عقود البيتكوين الآجلة خاصهم يلقى شعبية بشكل لا يصدق، موضحاً:

“إن حجم تداولها يرتفع بإطراد في كل شهر”

ووفقاً لأرقام أصدرتها الشركة، كان متوسط حجم التداول عند قرابة 1,600 عقد في كانون الأول / ديسمبر العام الماضي، ولكن خلال 3 أشهر فقط، ارتفع الرقم بشكل كبير ليصل إلى 2,500 عقد.

وجاءت نسبة 30% من حجم التداول هذا من خارج الولايات المتحدة، من آسيا بشكل أكثر تحديداً. وعندما تأخذ باعتبارك أنه في شهر شباط / فبراير كان أكثر من 400 عقد آجل يتداول يومياً خلال ساعات التداول الآسيوية، فإن هذا في الحقيقية ليس بمفاجأة كبيرة.

ويعادل عقد البيتكوين آجل من “CME” خمسة بيتكوين، وهو ما يفوق منافستة، “Cboe”، التي تمثل عقودها الآجلة بيتكوين واحدة فقط.

ويبدو أن هنك 3 أنواع من المستثمرين في سوق العملات الرقمية. وهؤلاء هم عادة المتحوطين الذين يملكون مخزونات من البيتكوين، والمضاربين الذين يريدون الكسب من اللعب على تقلبات الأسعار في المدى القصير، وأخيراً مدراء صناديق التحوط والأصول الذي يريدون الإنكشاف على فئة أصول جديدة والانتقال إلى استثمارات بديلة. وفوق ذلك كله، فقد أفادت تقارير بأن هناك زيادة في اهتمام المستثمرين المؤسسيين أيضاً.

ويعتقد ماكورت أن الزيادة في اللوائح التنظيمية سوف تكون أمراً جيداً في الواقع، وسوف تشجع المزيد من مستثمري التيار الرئيسي على الدخول إلى السوق، وأوضح في هذا الخصوص:

“المزيد من التنظيم سيزيد كفاءة السوق ويعطي المستثمرين الثقة”

وتتمثل الأولوية الأولى للمجموعة في بناء نظام أفضل يستطيع فيه المستثمرون تداول منتجات البيتكوين بكفاءة كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock