العملات الرقميه

هل تفقد البيتكوين بريقها فى 2018؟

كان لعملة البيتكوين اتجاه مختلف عام 2018 الذى بدأ بالانخفاض الواضح فى سعرها، عن ما كانت عليه العام الماضى تعددت الأسباب هنا بين قيام عدد من الدول بحظرها، ووضع قوانين تحدد التعامل معها بل ومنع الإعلانات الخاصة بها فى عدد من مواقع السوشيال ميديا .

وبحسب موقع cnn money، انخفض سعر العملة الافتراضية بصورة كبيرة عام 2018، فى عدد من البلاد مثل اليابان بأوروبا وآسيا .

ويعد تراجع سعر البيتكوين باليابان أمر سلبى جدا، فهى واحدة من أكثر البلاد متاجرة ومبادلة للعملات الافتراضية من البيتكوين وغيرها من عملات ظهرت العام الماضى .

كانت حكومة اليابان قد بدأت حملة للتدقيق فى التعامل مع العملة الافتراضية بعد سرقة عملات افتراضية بقيمة تصل إلى 530 مليون دولار العام الماضى.

كما تم وضع قواعد جديدة للاستثمار فى البيتكوين بأوروبا خاصة مع الحد من الإتجار فى العملات الافتراضية، وكان إعلان موقع تويتر مبكرا عن وقف الإعلانات التجارية المرتبطة بالعملات الافتراضية على الموقع تأثير جديد بالإضافة إلى الفى سبوك وجوجل أيضا .

وحاولت أجهزة الأمن الأمريكية تأمين التعامل مع البيتكوين فى الشهور الاخيرة قائلين إن على المستثمرين بيعها وشرائها فقط من خلال التبادلات المسجلة رسميا، وبهذا عادت البيتكوين خطوات للوراء، فانخفضت ووصل قيمتها ل 7000 دولار بعد ما وصلت ل 20 ألف دولار قبل ذلك .

ويرتبط انخفاض سعر العملة بالتهديدات والضغوط التى تعانى منها،كإعلان الحظر ومنع الدعاية للعملة على وسائل التواصل الاجتماعى كـ”فيسبوك”.

يذكر أن الحكومة الهندية أعلنت سابقا، عن رغبتها فى حظر العملة الافتراضية لأنها تعتبرها من الوسائل غير القانونية، وقام مسؤلون صينيون برفع درجات الحيطة للحد من الاتجار بالعملات الرقمية، وهو ما يعتبر ممنوعا فى أسواق المال الرسمية.

وبحسب سى ان ان العربية فالمستثمرون من كوريا الجنوبية واليابان وقفوا جانباً بانتظار اتضاح مصير التشريعات قبل استثمارهم بأموالهم، ويتوقع الخبراء بأن خفة التبادل الناجم عن هذه الأخبار تسبّب بانخفاض سعر العملة.

وشهدت كوريا الجنوبية ارتفاعاً جنونياً باستخدام “بيتكوين”، لكن المسئولين حاولوا وقفه، من خلال منع فتح حسابات عملات رقمية مجهولة وشرعت قوانين تمنح السلطات القوة فى إغلاق التبادلات بالعملات الرقمية، ويفكر المسؤولون باحتمالية منع التعامل بالعملات الرقمية فى التعاملات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock