البيتكوينالعملات الرقميه

بيتفينكس

ظهرت أخبار حول مصادرة ٤٠٠ مليون يورو من حساب يُقال إنه مرتبط ببورصة العملات الرقمية “بيتفينكس” لدى البنك التعاوني في سكرينفيتسه ببولندا. ويُزعم أن التحقيق مرتبط بعمليات عصابة مخدرات كولومبية، حسبما أفاد به موقع إخباري محلي يوم ٦ إبريل. ولم يتم تأكيد التقرير أو رفضه رسميًا من قبل بيتفينكس.

ويقال إن الأموال المصادرة تتوافق مع عملية احتيالية سُرق خلالها ٤٠٠٠٠٠ يورو من وزارة الشؤون الخارجية البلجيكية خلال بناء سفارتها في جمهورية الكونغو الديمقوراطية.

ويقال إن النيابة العامة تحقق في الحسابات المرتبطة بشركتين. وإحداهما مسجلة في مقاطعة بروسكو، ويقال إنه يرأسها شخص من أصل كندي-بانامي. كما يقال إن الشركة الثانية يرأسها رجل يحمل الجنسية الكولومبية والبنمية. ويزعم أن الشركتين لديهما أكثر من ١,٢٧ مليار زلوتي بولندي (٣٧١ مليون دولار) مودعة في حساباتهما.

وكان الحساب الثاني الذي تم الإبلاغ عنه هو المرتبط ببورصة “بيتفينكس”. ففي أواخر عام ٢٠١٧، أظهرت الوثائق المنشورة على الإنترنت أن بيتفينكس كانت توجّه عملائها إلى حساب في البنك التعاوني في سكرينفيتسه، حسبما أفادت بلومبرغ.

وفي المنتدى البولندي “بيتكوين دوت بي إل”، زعم أحد مستخدمي بيتفينكس أنه قد تم استجوابه من قبل الشرطة البولندية الأسبوع الماضي: “لقد أدليت بشهادتي كشاهد في قضية العملات الرقمية sp z o.o لأنهم أرسلوا لي المال من بيتفينكس وتم حجب حساباتهم”.

وقد أثارت تقارير اليوم في وسائل الإعلام البولندية الشكوك في وجود علاقة بين قضية العملات الرقمية sp z o.o المسجلة في بنما (والشركة الأم كريبتو كابيتال كورب) وشبكات الاتجار بالمخدرات، مما يشير إلى أن المجرمين حولوا العملات الورقية إلى عملات رقمية لإخفاء آثارهم.

ولم يتم توجيه أي تهم بعد، حيث ينتظر المدعون البولنديون تعاون اليوروبول والإنتربول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock