العملات الرقميهالمميزات

ستخدام البلوكشين في تعدين المعادن الثمينة

في الماضي كان الاستثمار عملية مبسطة أكثر، وكانت المعاملات تتم بسيطةً أيضاً، في حين كانت العملة معيارية.

ومع تطور المجتمع، انخفضت الحاجة إلى المعادن النفيسة، مثل الذهب والفضة، كعملة بشكل كبير. وجاء مع انخفاض الحاجة إلى عملة المعادن النفيسة انخفاض في أعداد الأفراد الذين يستثمرون في المجوهرات، ما يعود ببساطة إلى أن الفرص الاستثمارية الأكثر جاذبية تطورت مع الوقت إلى عقارات وأسهم وعملة رقمية إلخ.

وربما تكون ثورة البلوكشين أضرت بصناعتي المجوهرات والتحف الفنية، دعونا نواجه الأمر، لماذا تستثمر في شيء عتيق لا يمكنك تتبعه عندما تستطيع أن تستثمر في عملة رقمية أولية حية تخبرك عن الوقت الأفضل للبيع؟

وفي هذا السياق، وضعت شركة أسترالية تدعى “Perth Mint خطة للاستفادة من ثورة البلوكشين حتى تعيد الناس إلى الاستثمار في المعادن الثمينة. وهي تعتقد أن العملات الرقمية التي تستند إلى الذهب المادي لن تتقلب بقدر نظيراتها الرقمية، ووفقاً لـ”ABC Australia“، قال رئيس “Perth Mint” التنفيذي، ريتشارد هايز:

“إن ما ستشاهده، من عروض الذهب الرقمي أو المعادن النفيسة الرقمية، هو أن الذهب يدعمها في الواقع. وسوف يكون لديها جميع فوائد شيء ما على دفتر الحسابات الموزع الذي يعمل على تسوية كل شيء بشكل سريع، ويمتاز بسهولة تداوله. لكنه في الواقع مدعوم بالمعادن الثمينة، لذلك فهناك شيء ما يقف خلفه في الحقيقية، شيء ما يدعمه”

إذا كنت تستخدم المعادن النفيسة لدعم شيء ما على البلوكشين أو شيء ما حليف للبلوكشين، فإنه سيحتفظ بقيمته الجوهرية، على النقيض من معروض البيتكوين والإثيريوم، والذي يعتمد حقيقةً على اعتقاد الجميع بأن هناك شيء ما يقف خلفه

وهو على يقين بأن العملات الرقمية المدعومة بشيء ذو قيمة متأصلة، مثل الذهب أو الفضة، سوف لن تنخفض قيمتها بعشوائية، ما يعود ببساطة إلى أن المعادن النفيسة لديها قيمة جوهرية أساسية لا تتأثر بالأسهم الرقمية إلخ.

ووفقاً لـ “Mneymetals.como“، تبلغ قيمة الغرام الواحد من الذهب 42.89 دولار في الوقت الراهن. وعلى مدى العام الماضي، تراوحت قيمة الذهب بين 38.00 دولار و43.00 دولار لكل غرام، وخلال السنوات الخمس الماضي تحركت قيمته بين 34.00 دولار و46.00 دولار لكل غرام، مما يقترح أن قيمته تجلس في الواقع عند مستوى معين.

ويعتقد هايز وشركته أنه، بسبب هذا الواقع، فإن قيمة عملة رقمية تستند إلى الذهب (على سبيل المثال) ستبقى متماشيةً مع هذه المستويات وبالتالي لن تكون متقلبة بقدر العملات الرقمية الأخرى. وتهدف خطة “Perth Mint” إلى إنشاء عملة رقمية جديدة من شأنها أن تشجع المستثمرين على البدء بشراء المعادن الثمينة، وسوف تسهل على الشخص العادي الولوج إلى الذهب والفضة في سوق تشتهر بكونها آمنة وشفافة، كالبلوكشين على سبيل المثال. وهي تتوقع إصدار منتج لها في الشهور الـ12 إلى 18 القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock