العملات الرقميهالمميزات

انقسام “Zcash”

ستعد عملة الـ “Zcash“، التي تركز على الخصوصية، لأول انقسام رئيسي لها ، وفي حين أن ذلك يدعو الأذهان إلى نقاشات مريرة حول التطوير أو الإثارة التي تخلقها العملات الحرة، فإن انقسام “Zcash” الرئيسي – الذي يطلق عليه اسم “Overwinter” – ليس أي منهما. وبدلاً من ذلك، يأمل فريق تطوير هذه العملة الرقمية أن يضع الأساس لمزيد من التحديثات الدرامية في المستقبل. ومع بعض الميزات التي تمت إضافتها إلى “Zcash” في التحديث، أخبر زوكو ويلكوكس، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “Zerocoin Electric Coin“، التي تطور الشبكة، موقع “Coinbase” الاخباري بأن: “الهدف من هذا هو ممارسة القيام بتحديثات الشبكة“.

وعلى هذا النحو، تابع ويلكوكس قائلاً، واصل فريق المطورين إخبار مجتمع “Zcash” بعناية عن العملية حتى “يدركو كيفية القيام بذلك بشكل منتظم منذ الآن“. كما تركز معظم طاقات مطوري “Zcash” على إتقان انقسام “Overwinter”، المقرر إطلاقه في حزيران / يونيو، مع التطلع أيضاً إلى تحديث انقسام “Zcash” الرئيسي المقبل، والملقب بـ “Sapling“. وسوف يحدث الانقسام اللاحق هذا تغييراً كبيراً، مسرعاً المعاملات على الشبكة بينما يحفظ نفس المستوى من الخصوصية التي توفرها العملة الرقمية أساساً.

ومتحدثاً عن أسماء التحديثات (بحيث أن مرحلة برمجية “Zcash” الحالية تسمى “Sprout“)، قال ويلكوكس أنه يتوقع انتقالاً سلساً. وأخبر “Coinbase” في هذا السياق:

“إذا كان لديك برعم (Sprout)، فإنه يصبح أشد بأساً عقب أن يتحمل برداً قارصاً”

وفي حال نجت “Zcash” هذا الشتاء، بشكل أكيد وفقاً لتقريرها الخاص، سوف تصبح العملة أشد قوة. وفي حين أن التفكير بالانقسامات قد حول آراء البعض، لطالما اعتبرت الانقسامات الرئيسية مثيرة للجدل في ضوء أنها نوع من آلية الحكم التي تجبر المستخدمين على المضي قدماً مع تغيير تقني. ومع ذلك، فإذا تمكن مجتمع “Zcash” من ركوب هذه المرحلة الانتقالية الأولى، يتوقع مطوري هذه العملة لها أن تتحمل أي مراحل أخرى أيضاً. وفي هذا الخصوص، قال ويلكوكس:

“إذا ما قلت انقساماً رئيسياً، سيباشر الناس السؤال عن اسم العملة الجديدة وإذا ما كان سيكون هناك مكافآت أم لا”، مضيفاً أنه يفضل أن يعتبر Overwinter بـ “تحديث للشبكة”

ولكن، وفقاً لويلكوكس، لن تكون هذه الحال مع الانقسام الرئيسي، في ضوء أن “الناس سيفضلون أكثر امتلاك إصدار 2.0 للـ Zcash بوجود المزايا الجديد التي تظهر فوراً.

أولاً، وقبل كل شيء، يضيف تحديث “Overwinter” ما يسمى بإعادة الحماية لـ “Zcash”، والذي يلزم بعض المستخدمين بالبقاء على السلسلة القديمة وبإرسال المعاملات، وسوف يتم تكرار هذه المعاملات على السلسلة الجديدة.

ووفقاً لويلكوكس، فهذا تدبير إحترازي أكثر مما هو ميزة، وذلك في ضوء أنه لا يتوقع من أي مستخدم ألا يقوم بترقية برمجيته إلى النظام الجديد (وإن يكن، فيمكن لذلك أن يعتبر مشكلة مع الانقسامات الصلبة المستقبلية والتي تقدم المزيد من التحديثات المثيرة للجدل). والميزة التي سيتحمس لها ويلكوكس إثر ذلك هي إضافة “صلاحية إنتهاء المعاملة“، وهي آلية تنهي مدة صلاحية المعاملات بعد مرور ساعة.

وفي حين أن هذا قد يبدو غريباً، فإنه يحدث في كثير من الأحيان أن تتعثر المعاملات وتصبح في طي النسيان، والسبب هو أن المستخدمين لا يدفعون رسوماً مرتفعةً كفاية لجعل المعدنين يلتقطون المعاملات ويضيفونها إلى كتلة. وعلى هذا الصعيد، قال ويلكوكس: “يظن بعض الناس أنها فكرة سيئة“.

ويعتقد هؤلاء المعارضين بأن مثل هذا الأمر قد يقود إلى مشاكل أمنية، ولكن بالنسبة لويلكوكس، فإن هذه الميزة تحد من خسارة المستخدمين لأموالهم في حال أرسلوا معاملة بالخطأً إلى السلسلة الخطأ. وعلى هذا النحو، تتيح هذه الميزة لـ “Zcash”، التي تم اشتقاقها من قائمة الأوامر البرمجية للبيتكوين، المزيد من التمييز كالعملة الرقمية الأكبر من حيث القيمة السوقية. وسوف يعالج التغيير الكبير الآخر، الذي سيجلبه “Overwinter” إلى شبكة الـ “Zcash”، أداء التحقق من التوقيع، وهذا أيضاً من شأنه أن ينقل الـ “Zcash” أكثر إلى دور جديد لا تحدده البيتكوين.

ووفقاً لويلكوكس، “لدينا شوائب ورثناها من قاعدة الأوامر البرمجية للبيتكوين حيث أنك إذا ما كنت تتحقق من التواقيع بمجموعة كبيرة من (مخرجات المعاملة غير المنفقة أو “UTXOs”)، فإن ذلك يستغرق وقتاً طويلاً. وهذه الانقسام يعالج الأمر“.

تخطط “Zcash”، عقب هذه الانقسامات المعروفة المقبلة، لمعالجة واحدة من التحديات الأكثر شهرة التي تعاني منها العملات الرقمية – وهي التحجيم.

وقد أثبتت “Zcash”، بشكل مؤكد بما فيه الكافية، أنها عملة رقمية بأفكار جامحة، وذلك مع بدء مراسم التشفير الثانية الخاصة بها للحفاظ على خصوصية النظام مؤخراً. (ويعرف المشاركون في مثل هذه المناسبات بأنهم يتخذون تدابير غريبة، بما فيها استخدام إجابات الغرباء على الأسئلة في اكتساب العشوائية ومن ثم وضع هذا اللعب في جهاز كومبيوتر).

وفي حين أن فريق تطوير “Zcash” لم يكن عاماً جداً في التحدث عن أبحاثه التجريبية أكثر حتى الآن، قدم ويلكوكس بعض الأمور بشأن أعمالهم لـ “Coinbase”. على سبيل المثال، يتبع الفريق جميع الأفكار الكبير في الفضاء الرقمي اليوم، بما فيها أعمال البلازما والفرز الخاصة بالإثيريوم، فضلاً عن تطوير شبكة “Lightning” مفتوحة المصدر الخاصة بالبيتكوين. وبقول هذا، فإن ويلكوكس ليس متأكداً من سيجد حل التحجيم أولاً. فقال:

“ربما نكون نحن”، وأوضح ماضياً للقول بأن “Zcash” ربما تتمكن من اكتساب قابلية التوسع (التحجيم) من خلال التركيز على الشيء الذي تختص به –وهو “Zk-snarks”

رغم أنها معروفة بكونها التكنولوجيا التي تخفي هوية معاملات، إلا أن “Zk-snarks” وسيلة واعدة لاستيعاب المزيد من بيانات البلوكشين. ولكن ويلكوكس لا يشير إلى تواجد الحل بعد، موضحاً أنه حتى وإن نجح، فسوف يستغرق “سنوات” لفوائده حتى تصل إلى المستخدمين. ومع ذلك، اختتم ويلكوكس إلى أن “Zcash” في سباق، موضحاً: “نحن نبحث لنرى ما إذا كان استخدام إثباتات Zk يمكنه أن يصنع بلوكشين قابلة للتوسع بالكامل“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock