العملات الرقميهالمميزات

انخفاض أسعار البيتكوين والإثيريوم واللايت كوين إلى هذا الحد

الهبوط الأخير في أسعار العملات الرقمية بنسبة تزيد على 70% من الارتفاعات التاريخية التي حققتها في كانون الأول/ديسمبر الماضي، بدأ الكثيرون بخشية حدوث الأسوأ لعملاتهم الرقمية  (مرة أخرى). كما أن الأسواق الآن لا تزال تسترد عافيتها لتصل إلى مستويات الانتعاش التي بلغتها منذ حوالي شهرين، أي منذ الارتفاع الهائل التي شهدته آنذاك. ولمن خاضوا انخفاضات الأسعار في الماضي، فإن هذا ليس بالتغيير الكبير. ولكن الآن يثبت سوق العملات الرقمية  لوول ستريت ولعالم التمويل العالمي بأسره (مرة اخرى) أنه يستطيع أن يعيل نفسه ضد الإنهيارات والهلع والخوف وعدم اليقين والشك; فيمكن أن نكون الآن نشهد الأيام الأخيرة من انخفاضات هذه العملات في السوق، ليبدأ باستهداف قيمة سوقية بقمية واحد تريليون دولار

كما أن هبوط البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى ليست شيئاً جديداً على قدامى محاربي المجتمع الرقمي. فاسأل فقط من نصح الناس في عام 2015 بعدم شراء البيتكوين لأنها ستنهار مرة أخرى. وفي حين أنه مخطئ تماماً، ففي كل مرة يهبط سعر البيتكوين، يشهد فيما بعد ارتفاعات كبيرة في الأسابيع والشهور والسنوات المقبلة، أي أن قيمته السوقية تتزايد باستمرار. والآن بما أن السوق مليء بالمستثمرين الجدد، وآلاف من العملات الجديدة وبدخول بضع ملايين من الناس إلى السوق، فمن الواضح أنه لن نحتاج الكثير من الوقت لنشهد دفعة كبيرة في أسعار العملات الرقمية مثل البيتكوين والإثيريوم واللايت كوين في تقييمهم الحالي للسوق إلى مستو أعلى مع مرور الوقت، وذلك مع تزايد عدد الناس الذين يرغبون بإيداع أموالهم في السوق الجديدة.

والسؤال هنا هو: هل سيكون هناك قيمة للاحتفاظ بالعملات الرقمية في خضم كل هذا ؟ والجواب بالتأكيد أن المستثمرون التقليديون يرون هذا الأمر سخيفاً. فهو على ما يبدو لتجنب رد الفعل التقليدي لذعر السوق والذي غالباً ما يمكن أن ينشأ لإتباع خطة ما (وهي على الأرجح استهداف وضرب عملة محددة أو سوق محددة). كما قامت مجموعة من المستثمرين في العملات الرقمية – والذين يشكلون طائفة – بالشراء أثناء ارتفاعات وانخفاضات الأسعار بالسوق واضعين رؤوسهم في الرمال، بغض النظر عن العواقب. وقد كانوا محض مجموعة من الفوضويين الذين يرغبون برؤية العالم المالي يحترق، ولكن فما هي الآثار المترتبة على فعل كهذا؟

فقد تعاملك وول ستريت على أنك شخص أبله، ولكن انظر إلى كم الأخطاء التي ارتكبتها حتى الآن، وانظر كيف واصل هذا السوق أدائه المستمر. ويبدو أن هذه المقولة الآتية لمهاتما غاندي تنطبق على الاحتفاظ بالعملات الرقمية في ظل الثورة الراهنة التي أحدثتها، فقالت:

“في البداية سيتجاهلونك ومن ثم سيسخرون منك، وبعدها سيحاربونك، ولكن في النهاية أنت ستنتصر”

و على الرغم من أن المعارك الأخيرة الدائرة مثل حظر بطاقة الائتمان التي يتم شراء العملات الرقمية من خلالها من قبل عدد من المؤسسات المصرفية، إلا أن واقع حال مؤسسات العملات النقدية الورقية  قد شرع بالتغيير. كما أن البنوك قد بدأت باعتماد استخدام تكنولوجيا البلوكشين في عملياتها المصرفية. وأيضاً فإن التطبيقات التقليدية للأرصدة مثل Robinhood التي ستعمل على بيع العملات الرقمية جنباً إلى جنب مع بيع الأسهم التقليدية. كما أن محالاً تجارية مثل ماكدونالدز وستارباكس ودنكين دونتس قد تباحثت في قبول البيتكوين. ويجدر بنا ذكر أن المزيد والمزيد من ماكينات السحب الآلي بدأت تظهر بالعديد من الأماكن حول العالم.

ومع جميع النشاطات الكبيرة التي بدأت على الملأ أو خلف الكواليس، فكل هذه الأمور تدل أكثر فأكثر أن العملات الرقمية قد وجدت لتبقى. كما أن اسماء كبيرة في مجالي التمويل والتكنولوجيا أصبحوا يأخذون العملات الرقمية على محمل الجد. فهل هذا هو نهاية عصر أسعار العملات الرقمية المنخفضة؟ وهل ينبغي عليك شراء العملات الرقمية التي نصحك صديقك خبير التكنولوجيا بها، أم أن الأمر لا يزال غير مطمئن بالنسبة لك؟

فإذا كنت جديداً في عالم العملات الرقمية وتتساءل كيف يمكنك دخول هذه السوق، فلم يفت الأوان بعد. حيث أنه يمكنك الاشتراك بمنصة تداول للعملات الرقمية محترمة مثل منصات Binance أو  Coinbase أو Robinhood في أقل من 10 دقائق. كما يمكنك أيضاً شراء فئات قليلة من العملات الرقمية مثل البيتكوين والإثيريوم واللايت كوين، فلا حاجة بك إلى شراء عملة رقمية كاملة. واذا كان لديك ما قيمته 25 دولار للإنفاق، يمكنك شراء كمية من العملات التي ترغب بها  بهذا المبلغ .كما وتتيح لك منصة Binance الوصول لعشرات القطع من العملات الرقمية (تتضمن بالطبع عملات مثل البيتكوين والإثيريوم واللايت كوين. أما منصة Coinbase تتيح لك الوصول لعملات مثل البيتكوين والإثيريوم واللايت كوين والبيتكوين كاش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock