العملات الرقميهالمميزات

أوروبا و ملعب البلوكشين الجديد

مناطق العالم التي تعامل العملات الرقمية الجديدة بشكل أفضل، كانت أوروبا القديمة. فبعد تعرضها لجروح بالغة في الأزمة المالية لعام 2008، أصبحت أكثر تصميماً من أي وقت مضى على العودة السريعة. وتحقيقاً لهذه الغاية، سرعان ما انخرط المنظمون في العمل ، ووضعوا قوانين تسمح للصناعة الناشئة في مجال التكنولوجيا المتقدمة بالتطور وتحقيق مزاياها الاقتصادية للمنطقة. كما أدرك قادة الاتحاد الأوروبي أن تقنية البلوكشين تتطابق تماماً مع مبادئ الشفافية في المعلومات وتبادل البيانات في السوق، مما يجعل القطاع الجديد موضع ترحيب خاص. فقد أصدر البرلمان الأوروبي بالفعل تعليماته إلى ذراعه التنفيذية لبناء كتلته الخاصة، والآن تقوم البلدان الفردية بتطوير مناهجها الخاصة لإنشاء بنية تحتية من شأنها تشجيع الاستثمارات الجديدة.

من بين المتبنين الأوائل والمؤيدين هم جبل طارق وألمانيا وسويسرا وإسبانيا. وقد تم الإعلان مؤخراً أن المشرعين الإسبان يعملون على إنشاء البنية التحتية الأكثر أماناً في أوروبا للاستثمار في البلوكشين، ووضع التشريعات التي ستقدم حوافز ضريبية مختلفة لإغراء شركات البلوكشين في السوق المحلية. وفي حديثه إلى بلومبرغ، قال المشرع الإسباني تيودورو جارسيا إيجاي، إن الحكومة تتطلع على وجه التحديد إلى جذب شركات البلوكشين التي تركز على مشاريع في مجالات التمويل والتعليم والصحة. كما أشار إلى وجود أنظمة خاصة في الأعمال تجعل من أسبانيا وجهة جذابة للشركات الناشئة والشركات الناضجة لعقد اجتماعات دعم العملات الأولية في ولايتها القضائية.

وكما هو الحال في بعض الدول الأوروبية الأخرى، تختار سويسرا عدم تنظيم العملات الرقمية. في الوقت الحالي. وتؤمن حكومتها بالمقاربة التفاؤلية والترحيبية الحذرة، والتي أدت إلى ظهور بيئة مزدهرة تقودها مؤسسات تفكير مستقبلية مثل Cyrpto Vally وهي جمعية مستقلة غير ربحية تأسست بدعم من الحكومة السويسرية لبناء البلوكشين الرئدة في العالم والتكنولوجيات وتقنيات العملات الرقمية. وقد انضمت إلى هذه الشراكة شركات عملاقة دولية مثل KPMG ،PwC ،UBS ،Thomson وReuters.

وعلى حد تعبير أحد الأعضاء الجدد في جمعية Crypto Vally، يوري موروزوف، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة

BubbleTone ، أول بلوكشين لصناعة الاتصالات :

“نعتقد أن الجمعية تقوم بعمل بالغ الأهمية لمساعدة الشركات على دمج الشركات الجديدة و تقنيات البلوكشين في الاقتصاد والبنية التحتية السويسرية، ونريد أن نقدم خبرتنا في البلوكشين عموماً، وفي بلوكشين الاتصالات على وجه التحديد، للمساعدة في نقل الصناعة إلى أفضل الحلول في الوجود”

ومع ذلك، ليس الجميع على استعداد للقفز على العربة الأوروبية حتى الآن. فعند اختيار مكان تسجيل شركتهم، نظر الاختصاصيون والمستشارون في Native Video Box NVB في عدد من الخيارات. حيث يتمتع فريق NVB بخبرة واسعة في العمل في روسيا والولايات المتحدة، ولكن هذه كانت أول من تم تجاوزها من القائمة. كما أن جميع المؤشرات تشير إلى التنظيم الكامل الوشيك للعملات الرقمية في الولايات المتحدة. وحسب ما يقول مؤسس شركة NVB والمسؤول التنفيذي، الكسندر شيساو:

“لقد حصل هناك بالفعل حالات عندما اعتبرت عمليات دعم العملات الأولية للعملات الرقمية الأولية التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات ليست آمنة، وتم إغلاق مكاتب عمليات دعم العملات الأولية من قبل المحاكم . وعلى العكس من ذلك، لا تزال روسيا بعيدة عن تشكيل أي شيء يشبه إطاراً تشريعياً متماسكاً في هذا المجال. فعند النظر في أوروبا، نرى أن المشروع ينظر في كل من المملكة المتحدة وسويسرا. وتم تحذيرهم من المملكة المتحدة عن طريق التذمر حول إزالة الهويات المجهولة للمتداولين. في حين تتطلب سويسرا نظرة عن قرب ولكنها رفضت في النهاية. والسبب: التنظيم العام لحماية البيانات”

ومن ناحية أخرى، فإن واحد من أكثر المويدين حماساً وتأثيراً للبلوكشين، كيث تيري، وهو  مؤسس والشخصية البارزة في أكثر من عشرة مشاريع ناجحة في Silicon Vally والمشاريع الدولية، بما في ذلك Techcrunch. فضلاً عن كونه  مستشاراً للعديد من مكاتب عمليات دعم العملات الاولية في الماضي والحاضر، بما في ذلك بيع العملات الرقمية الاولية الذي تم الانتهاء منه مؤخراً، حيث إنه متحمس للغاية لجهود سويسرا، ولكن:

” البنية التحتية التي تمتاز بالشفافية والموثوقة للاحتياطي الأولي للعملة هو أمر نحتاج إليه كثيراً جداً. حيث تعد مكاتب عمليات دعم العملات الأولية طريقة رائعة للشركات الجديدة القائمة لإحضار منتجاتها وخدماتها المبتكرة إلى السوق. وأنا أشيد بحكومة سويسرا لجعل هذه الأداة المهمة سهلة الوصول إلى الشركات ذات التقنية العالية”

وترددت مشاعر تيري من قبل نظيره في الصناعة نيك ايديموف، مستشار ومؤسس مشارك للعديد من مشاريع البلوكشين الناجحة، بما في ذلك الـ ICOBox، الشركة الرائدة عالمياً في تقديم حلول  SaaS لعمليات الـ ICOs ، الذي قال:  “إن مثل هذه المبادرات التي ترعاها الحكومة لا تقدر بثمن؛ فهي واحدة من أكثر الطرق فعالية للبلد للحصول على ميزة تنافسية لا جدال فيها في السوق العالمية – والقيام بذلك بسرعة ودون إنفاق الكثير من المال. وهذا ما أسميه الفوز في الجانبين لكل من البلد ومجتمع البلوكشين“.

ومن المتوقع أن تصل القيمة السوقية للعملات الرقمية إلى المئات من المليارات في المستقبل القريب، مع إشارة المنظمين في جميع أنحاء العالم إلى أنهم مهتمون بالصناعة الجديدة، حتى وإن كانوا حذرين نوعاً ما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock