العملات الرقميه

مارك كارني وقفزة الألف دولار

قال "مارك كارني" محافظ بنك إنجلترا ورئيس مجلس الاستقرار المالي (FSB) لأعضاء مجموعة العشرين إن 
العملات الرقمية " لا تشكّل مخاطر" على الاقتصاد العالمي في رسالة بتاريخ ١٣ مارس .

وستقام قمة في الأرجنتين ابتداء من يوم الثلاثاء 20 مارس يتضمنها وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية مجموعة العشرين , وفي هذا الإطار يبدد كارني فكرة أن بيتكوين وغيرها من العملات الرقمية الأخرى لها تأثير سلبي على الأمن المالي .

وفي نص ما جاء بالرسالة: “استجابةً لمخاوف الأعضاء، قام جهاز الأمن الفيدرالي بمراجعة لمخاطر الاستقرار المالي التي يفرضها النمو السريع للأصول الرقمية”

“خلص تقييم مجلس الاستقرار المالي الأولي إلى أن الأصول المشفرة لا تشكِّل مخاطر على الاستقرار المالي العالمي في هذا الوقت. ويرجع ذلك جزئيًا إلى أنها لا تشكّل سوى جزءًا صغيرًا بالنسبة إلى النظام المالي”

ويبدو أن “كارني” قد بدأ بالفعل في تحريك الأسواق، حيث قفز سعر بيتكوين مقابل الدولار بحوالي ١٠٠٠ دولار بينما تم تعميم الرسالة يوم الإثنين ١٩ مارس. ويتم تداول بيتكوين حاليًا بمتوسط ​​٨٣٠٠ دولار، بزيادة ٧,٢٥ بالمئة في ٢٤ ساعة حتى وقت النشر.

وقد كانت قمة مجموعة العشرين التي ستُقام هذا الأسبوع بمثابة يومٍ مشهود في صناعة العملات الرقمية لعدة أشهر. ففي وقت مبكر من ديسمبر عام ٢٠١٧، أشار المنظمون والسياسيون الدوليون إلى أنهم سيستخدمون الحدث لرفع موضوع تنظيم العملات الرقمية إلى الساحة الدولية، للدفع باتجاه وضع خارطة طريق مستقبلية منسقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock